فؤاد ابو رجيلة

00201008968989


أفضل طرق العلاج من الإدمان على تعاطي المخدرات


أفضل طرق العلاج من الإدمان على تعاطي المخدرات
كيف تتغلب على المخدرات

كيف يتم العلاج من تعاطى المخدرات؟

استمرار ممارسة الواجبات اليومية، وبما في ذلك الأداء الوظيفي الفعال، والعلاقات الأسرية والمقربين، وتجنب التورط في مشاكل قانونية يمكن أن يتحقق علاج فعال لتعاطي المخدرات. تعتبر طرق العلاج من الإدمان على تعاطي المخدرات بجميع أنواعها تسعى لكسر حلقة من السلوك القهري مع المدمن للبحث عن المخدرات والأضرار الناجمة عن برامج استمرار تعاطي المخدرات أو الكحول.

 وضع ونوع العلاج يختلف كثيرا، وتعتمد بشكل كبير على حالة كل مدمن ومتطلبات الطرق المختلفة للعلاج.

بعض والعلاج من تعاطي المخدرات يمكن التوصل إلى برامج قصيرة نسبيا في العيادات الخارجية دون الحاجة إلى اللجوء إلى حلول طويلة الأجل لاما البعض الآخر قد قد تحتاج إلى فترات أطول من الإقامة العلاجية.

هذا لا يعني أن جميع البرامج العلاجية الخارجية أو الداخلية مماثلة في طرق العلاج من الادمان, حيث هناك العديد من البرامج العلاجية المتباينة فهناك برامج اعادة التأهيل النفسى السلوكي و برامج ازالة السموم واعراض الانسحاب و العيادات الخارجية أو الداخلية، اعتمادا على تاريخ كل متعاطى ونوع المخدر وتاريخ التعاطى .



ما الذي يحدد العلاج المناسب لنوع الإدمان؟

كما ذكر سابقا، لا توجد طريقة واحدة لعلاج فعال لجميع المدمنين. ولكن هناك  بعض المتغيرات التي ستحدد أي نوع من البرامج هي أكثر ملاءمة وبما في ذلك:

• مدة المخدرات أو إدمان الكحول
• نوع من متعاطي المخدرات
• الكمية التي قام المريض بتعاطيها
• عدد المحاولات السابقة من العلاج
• تعاطي انواع مختلفة المخدرات
• التشخيص المزدوج من مرض عقلي
• التشخيص المزدوج للسلوكيات الإدمان
• وجود مشاكل طبية
• الحاجة إلى المساعدة الطبية لتطهير الجسم من السموم
• الحاجة إلى علاج المخدرات خلال فترة العلاج
• الحاجة إلى مساعدة أو استشارة الوظيفية، والأسرة، أو قانونية


مذكرات مدمن فى محاربة مرحلة الانسحاب



مرحلة الانسحاب

بدا الامر بشكل غير متوقع عندما كنت اقوم بزيارة صديق لى والذى يعمل كطبيب يعمل فى احدى المصحات النفسية، عندما بدا يحكى لى عن ما وجده فى صندوق الامانات لما يتركه المرضى المدمنون بعد رحيلهم، حيث انه وجد المذكرات الخاصة بهم والتى لا تحكى احداث معينة بذاتها بل وجد وصف لما قد يمر به المدمن به فى هذه المراحل ما يشعر به وكيف كانوا يحاولون التكيف معهم والمعارك الضاربة التى كانوا يخوضوها مع انفسهم. وقد راينا انه من الافضل ان نعرض عليكم بعض ما كتبه هذا المريض لينقل معانته اليوميه التى مر بها وكيف انها كانت ذات قيمة ومعنى واوصلته للنتيجة التى كان يروجها

اليوم الاول:

بعد قراتى لهذا المقال منذ اشهر لم يكن ليحركنى لاتخاذ قرار كهذل فانا لست بالنوع الذي يتاثر بالكلمات بسهولة ولكن ما جعل هذا المقال يتردد على مسامعى الا بعد ان فقدت اثنين من اصدقائى نتيجة جرعة مخدرات زائدة، فاذا كنت عملت بهذه الكلمات فى وقتها لربما كانوا ظلوا معى، لم اتحرك او اتاثر الا عندما رايت هذه النظرة ابعينهم قبل ان يفارقوا الحياة لم تكن لها هذا الوقع المؤثر فى لحظتها لان عقلى كان قد فقد الاحساس نتيجة للمخدرات التى اقوم بتعاطيها ولكن استرجاع تلك النظرات فى كل مرة اتجه فيها للتعاطى يعرضها علي عقلى المرة تلو الاخرى كانها شريط تسجيلى لا يكف عن العرض ولا يمكن ايقافه وفى هذه اللحظات قررت ان اتوقف عن التعاطى وادمان المخدرات 

اليوم الثانى:

اكتب هذه الكلمات وانا فى اسوء معاركى، تنسحب السموم التى ظللت ايام وشهور وسنوات اضخها فى جسدى وكانها ترفض ان تنسحب مكونة شبكة من الذكريات التى تريد ان تلتهمنى، الم يكفى ما ممرت به من قبل من موت اصدقائى و ضياع مستقبلى وابعاد الجميع من حياتى وخسارتهم. انسحا المخدرات من جسدى هو الم غير مسبق لى يضعنى تحت طائل من الضغط الشديد ويزيد من افراز الادرينالين بداخلى كما قال لى الطبيب وتشمل اعراض انسحاب تلك المواد المخدرة:

- توتر وقلق نفسي
- تقلص فى عضلات الجسم 
- اعياء وارهاق عام وصداع مستمر وهناك بعض الحالات التى تؤدى الى هلاوس قوية وخلل فى الادراك والتركيز
- قئ وغثيان مستمر
- اسهال ووجود افرازات مخاطية زائدة
- زيادة فى الافرازازت الدمعية للعين
- زيادة نبضات القلب والتعرق الشديد ورعشة عامة فى الجسم والتى قد تؤدى فى بعض الحالات الى ازمات قلبية وجلطات تؤدى الى الوفاة
- العنف المبالغ فيه والتعصب تجاه الاخرين بدون سبب

اليوم الثالث

اليوم الثالث وقد وعدنى الطبيب المعالج لى بانها سوف يتم اعطائى دواء لعلاج تلك الاعراض او على الاقل تخفيفها ولكن تكمن المشكلة فى عدم معرفته بانواع المخدرات التى كنت اتعاطيها بالتفصيل، فانا شخصيا لا استطيع ان اعطى وصفا تفصيليا لما كنت اتناوله ففى الاونة الاخيرة كنت اتناول العديد من التركيبات الطبية فى نفس الوقت بدون معرفة انواع المخدرات التى كنت اتناولها. حيث انه وعلى حسب ذكر الطبيب المعالج لى فان كل نوع من المخدرات له خطة علاج خاصة به مرتبطة باعراض الانسحاب والتى يكون لها طريقة معينة تؤثر بها على المخ والجهاز العصبى، وكما شرح لى طبيبى المعالج فان ادوية علاج اعراض الانسحاب تنقسم الى 

- ادوية تعمل ضد المخدر: وهى تلك التى تعمل على نفس المستقبلات الحسية التى يعمل عليها المخدر 
- وهناك الادوية الاخرى التى تعمل على تهدئة وتخفيف حدة تلك الاعراض كالتقليل من حدة القئ او الغثيان او احمرار العين وباقى تلك الاعراض العضوية

اليوم الرابع:

الى متى ساستمر فى عذاب انسحاب تلك السميات من جسدى؟ ظللت اسرخ بتلك العبارات لطبيبى المعالج عندما اشتد احساسي بالالم فهو قد وعدنى ان الامر سينتهى فى اقرب وقت. لا اظن ان ما كنت الم بسببه هى الاعراض العضوية فقط، كنت اشعر ان الاسباب النفسية تسيطر على ايضا فى هذه المرحلة وقد اطلعنى على كل تلك المراحل وانه ربما ادخل فى حالة من النكران او الغضب وكنت متقبلا للوضع فى ساعتها ولكن الان فى ظروفى التى امر بها لم استطع الصبر اكثر من ذلك لم يهمنى كلامه عن ان فترة انسحاب المخدرات من الجسد تختلف بين مريض واخر على حسب حالته النفسيةو الصحية وتاريخه الادمانى باكمله. 

ولكن ما جعلنى استمر بدون ان اتراجع هى الوصول الى المرحلة فيما بعد مرحلة الانسحاب وهى المرحلة التى تقل فيها الاعراض العضوية والنفسية حدة وابدا فى تقبل الوضع  الحالى مع وجود بعض مشاعر الاشتياق الى تناول المخدرات والتعاطى.

اليوم الخامس 

هذا هو اليوم الخامس الذى اكتب فيه، عدت مرحلة الانسحاب وما بعدها واتتوق الان لمعرفة ما اذا كان هذا الهدوء الذى امر به هو هدوء ما قبل العاصفه ام اننى بدات استجيب حقيقة للعلاج. مر بالفعل شهر لى علاج الادمان وانا اشعر بالثقة فى نفسى وتروادنى احاسيس فخر متعددة لذاتى من اجل وصولى الى هذه المرحلة. ولدى شعور عظيم بالانتصار على هذا الشر 

اليوم السادس

 الاكتئاب وعلاج الإدمان لا أدري ماذا يحدث لى ما هذا الواقع السئ؟ أين ذهب تفاؤلي وثقتي في قدرتي الغير قابلة للكسر على الانتصار ؟؟ لقد تركني فرحا بانتصاري في المعركة الماضية يا لهذا الشر الخبيث وذهب هو ليحضر لجولة نفسيه جديدة. يجب على الانتباه فى هذه المرحلة لأن جسمى في هذه المرحلة يكون هشًا للغاية، وعقلى يكبت بداخله رغبته في العودة إلى المخدرات، ولكن تلك الرغبة تجعل له الفرصة للانقضاض مرة أخرى، لذا فإن التسرع الغير عقلانى في تلك المراحل التى ما بعد انسحاب المخدرات من جسمى  من اللممكن ان تؤدي إلى إنهاك الجسم والعقل بشكل يفوق قدرة استيعابه وهنا تكون اللحظة الذهبية لأفكار العودة للمخدرات للهجوم.

اما عن التوتر والعصبية الزائدة التى تتملكنى تجاه مراحل العلاج من الإدمان فى هذه المرحلة فان لها بالطبع تأثير سلبي على المشهد النهائي فعلى عكس الهدوء الذي يساعد على عدم زيادة الأعراض أثناء مراحل ما بعد الانسحاب تاتى العصبية والعنف ليكونوا من العوامل المساعده على اظهار اسوء ما يمكن ان يكون فى شخصية الفرد فى هذه المرحلة.  ويمكن ان تصل الى هذه الهدوء النفسي من خلال عدة طرق اهمها ان تذكر نفسك دائما بالتوعية التى تلقيتها قبيل دخولك فى مرحلة العلاج والتعافى وان تشرك عقلك فى انشطة تهذب الروح والعقل سويا وتبعد عنك العوامل التى تساعدك على التوتر والقلق 
  
  اليوم السابع: 

  اكتب هذه الورقة وانا اعلم اننى لن أستسلم!   أكتب فى هذا اليوم آخر صفحات كفاحى ضد المخدرات من داخل المصحة النفسية التي تم علاجى بها والتى امضيت بها قرابة ال3 اشهر احاول ان اتغلب على شياطينى الداخلية ومن اللحظة التى تم اعلامى بها بانى قد انهيت فترة علاجى وانى على استعداد لمزاولة حياتى بشكل طبيعى وانا افكر فى كل الاسئلة التى يمكن ان تخطر على بال اى شخص فعلى سبيل المثال:

- ماهى نوع الادوية التى سوف اقوم باخذها خارج المصحه
- هل الادوية التى كنت اتناولها بداخل المصحه كونت لدى احساس بادمانها ام لا
- ما النتائج التى يمكن ان تترتب على عدم انتظامى على خطة العلاج الدوائي 
- ما هى مواعيد الجلسات المتابعة الدورية والعلاج النفسى

كنت بالرغم من تخوفى وعدم تصديقى ان قد نجوت من تلك الازمة الا اننى كنت متحمس جدا من اجل اجتياز تلك المرحلة واتطلع الى العودة مرة اخرى الى حياتى السابقة بالطبع لن تكون حياتى الان مثل سبيقها فهناك العديد من الاشخاص الذي قد اضررت بهم جدا ولن يتمكنوا من مسامحتى واشخاص اذا رانى احد منهم فى الشارع سوف يتجاهلنى تماما ولكن لابد جراء كل محن ان يكون هناك ثمن مبذولا وثمن تلك التجربة كان باهظا جدا ولكنى متسامحا مع نفسى بان على ان ادفع هذا الثمن من اجل ان اغسل نفسي من ذنوبه.

مرحلة خروجى من المصحة سوف تكون المعركة الاكبر والاكثر شراسه وانا على استعداد تام لها وادعو الله ان يلهمنى الصبر والقوة التى لن تجعلنى استسلم بعد ان عرفت معنى الانتصار على الذات والتغلب على الافكار الشريرة التى تدور بداخل راسى.

عزيزى القارئ ها قد نقلت لك تجربة وجعلتك تعش فى ثنياها وترى كيف ان رحلة التعافى من المخدرات ليست بالسهله ولكنها ايضا ليست بالمستحيلة. تلك كانت واحده من بين العديد والعديد من الحكايات التى يرويها على مسامعنا العديد من المتعافيين من المخدرات. 

اضرار الترامادول وافضل طرق لعلاجه


اصبحت مشكلة ادمان الترامادول فى مصر والعالم العربى باكمله من اكبر واخطر
الترامادول
المشاكل التى نواجهها وذلك يعود الى عدم غلو سعره من بين انواع المخدرات الاخرى التى يتم تناولها ولسهولة تعاطيه او تخزينه على حد سواء، وقد ظهر الترامادول فى مصر فى منتصف السبعينات كدواء طبي وقد اثار جدل بعد ان تمت اساءة استخدامه حيث كان يتم تصنيع المادة الخام لهذا العقار فى معامل مصرية تابعه للشركات المصرية وتحت اشراف وزارة الصحه لكن عمليات التهريب وخاصة القادمة من الصين والتى فتحت الباب لنزول اقراص ذات تركيز اقوى واعلى والتى ساعدت على زيادة ادمانهم
ولكن ما يزيد خطورة ادمان مثل تلك المواد الكيميائية هو اذا ما كان يتم تعبئة الشحنات المهربة فى مصانع غير مرخصة والتى تكون غير مطابقة تماما للمواصفات وينتوجها بتركيز يزيد عن ال 400 ملى جرام فى اليوم التى يتم النصح بها من قبل الاطباء فى الحالات العلاجية التى تتمثل فى حالات السرطان والام العظام الشديدة.


الاضرار والاثار الجانبية لدواء الترامادول

يتسال العديد من القراء المهتمون بمعرفة المزيد عن اثار واضرار ادمان الترامادول والمشاكل التى تصيب الجسم نتيجة تناول الترامادول، فالترامادول يعد من العقاقير الطبية التى من الطبيعى ان يكون لها اثار جانبية ولكنها اثار قوية نوعا ما تختلف عن باقى اعراض الادوية الطبية، ولكن هناك فارق بين الاثار الجانبية التى تنتج على المدى القريب والبعيد التى يتسبب بها هذا العقار

فالاثار الجانبية التى تنتج عن تناول عقار الترامادول من الممكن ان يحدث بها انواع من المضاعفات كالتاليه:

-          صداع ونعاس ودوخة وغثيان وهلوسة ورعشة وانواع من الطفح الجلدى وتحدث حالات من عسر الهضم والانتفاخ والزغللة
-          صعوبة فى التنفس ويحدث خلل فى الكبد وتشنجات وحالات اكتئاب التى ينتج هنا زيادة قابليتهم للانتحار
-          الادمان عليه والذى يضطر الى زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول على التاثير او الاحساس المطلوب
-          ياثر على الجهاز العصبى والتنفسي ولذلك يجب الحرص على قيادة السيارات او اثناء استخدام الالات
اما فى حالات الادمان فان الجرعات التى يتم تناولها تزيد من 3 اقراص الى خمسة عشر قرص لانه مع الوقت يقل تاثير الجرعه فيضطر الى تزويد الجرعة من اجل الوصول الى التاثير على المخ ومع الوقت تظهر مشاكل اخرى فى الكبد والكلى والجهاز التنفسي لانه مدمن الترامادول يحفز المدمن على شرب المزيد من السجاير اكثر من المعدل الطبيعى لان ايضا تاثيرها لا يصل اليه كالمدخن الطبيعى فيضطر الى تدخين اكثر من علبتين فى اليوم.
كما ان الترامادول يؤدى الى قرحه فى المعدة لان المدمن يستمر فى تناول الدواء مع السجائر مع اى نوع اخر من المخدرات التى تجعله يشعر اكثر بتاثيره

وبالرغم من كل تلك الاعراض العضوية فان هناك العديد من الاعراض النفسية فنجد ان معظم المدمنين على دواء الترامادول تحدث لهم العديد من المشاكل النفسية فنجد عدم الثبات الانفعالى للعديد من مرضى ادمان الترامادول ونجدهم كثيرا ما يصابون بساعات من الفرح وفجاه ياتيهم شعور بالملل والاكتئاب فلا يوجد تحكم فى تاثيره على النفسية او الاجهزة العصبية لانه يحدث بها خلل.
ونجد ان بعض حالات الادمان على الترامادول ادت الى حالات من الصرع والقلق والارق.


برنامج بسيط يساعد فى الإقلاع عن تناول الترامادول


بما اننا نسمع العديد عن كيف يمكن ان يتحول عقار الترامادول من دواء طبى الى ادمان ويبدا المريض فى التعود عليه، وزيادة الجرعة التى تجعل منه مدمن
وهناك العديد من الدراسات التى اجريت حول تعاطى الترامادول وطرق التخلص من ادمانه بالرغم من كونه مسن افيونى قوى جدا فى حالات الالام الحادة الشديدة الا انه يؤدى الى مراحل خطيرة من الاعتماد الكلى عليه من الناحية الجسدية والسيكولوجية الامر الذي يجعل الجسد يطلبه بشكل اسرع واكثر من الجرعة التى سبقته.
ولان الترامادول من احدى مشتقات المورفين فان تناوله كثيرا وبصورة مستمرة يجعل الجسم يتوقف عن افراز مادة الاندورفين ولهذا عند التوقف عن تعاطى هذا العقار تبدا اعراض انسحاب الدواء فى الظهور
فعلى من يريد فى الإقلاع عن تناول هذا المخدر بهدف الإدمان أن يتخذ قرارًا لا رجعه فيه بالإقلاع من دون أى مساومة مع النفس مع التحلى  بإرادة قوية وهذا بالطبع مع الاستشارة الطبية.

وعن مراحل علاج وتأهيل المدمن على حبوب الترامادول فان هذه المراحل يجب تنفيذها بشكل جاد لأنها الطريقة الفعالة فى العلاج والتى يجب اتباعها من اجل تجنب اى من حالات الانتكاسه والتى تنقسم الى ثلاث مراحل وهى كالتالى

– مرحلة انسحاب السموم من الجسم
– مرحلة متابعة العلاج  مع الطبيب المعالج
– مرحلة التأهيل النفسى للعلاج

وهناك العديد من الحقائق التى لابد أن يتعرف عليها الشخص الذى قد قرر التوقف عن الإدمان لأى مخدر إدمانى والبدء فى مراحل العلاج والتعافى من المخدرات أما أن يكون العلاج عن طريق تدرج التوقف وتقليل الجرعات التى يتعاطها أو التوقف المفاجىء عن التعاطى تمام وهناك العديد من الدراسات التى اكدت وفضلت الطريقة الثانية لأنها اثبت انها اكثر فعالية وتعطى نتائج افضل واسرع من الطريقة الاولى ولكن هناك بعض العواقب على تلك الخطوة فستظهر أعراض انسحاب مثل القلق الزائد والتوتروالاضطراب فى النوم وشعور بعدم الراحة وظهور آلام فى المفاصل والظهر خاصة فى الايام الاولى التى تواجه المدمن بالأضافة الى العصبية الزائدة المصحوبة بعنف شديد و التشنجات التى قد تصل فى بعض الاحيان الى نوبات الصرع وهذه الاعراض تستمر إلى ثلاث أو أربع أيام  لكن بالتصميم والارادة والعزيمة ستمر هذه الأيام على خير، ومن أفضل طرق العلاج هى  أن تتوقف عن التعاطى فى اللحظة التى تشعر فيها انك تريد ان تتوقف ولا داعى للتاجيل مثل هذا القرار.

وتشير الدراسات إلى أن الطرق العلاجية التى لا تعتمد على خطط العلاج الدوائية لا تعطى نسب نجاح عالية خاصة  للمدمنين  الذين استمروا على تعاطى الترامادول لأكثر من عامين على التواصل ولهذا من الافضل دائماً أن يتم العلاج فى مستشفى أو مصحه متخصصه فى حالات علاج الادمان والتعافى من المخدرات.

وهناك مجموعة  اخرى من الادوية التى يتم استخدامها تحت الاشراف الطبى والتى تساعد على تخفيف وعلاج أعراض الانسحاب والتى يمكن استعمالها تحت اشراف الطبيب المتخصص منها ادوية مسكنة للالام ولكن لا يكون لها اى تاثير ادمانى كمسكن أيبوبروفين فى الليل و ايضا مضادات الاكتئاب مثل ميرتازبين التى تساعد على الحصول على حالة من الاسترخاء و الهدوء والنوم العميق بدون الاحساس بالم اعراض الانسحاب تلك و لكن ليس هناك ما يدعى باتخاذ هذه الخطوة على انفراد تام منك بمنومات أخرى لأنها يمكن أن تسبب حالات ادمان لانواع اخرى من العقاقير والادوية  وايضا يجب عليك اثناء فترة العلاج والتعافى ان تتبع تلك الخطوات التالية لتتم عملية التعافى بشكل صحيح وسليم 

 - الإكثار من شرب المياه والعصائر فالسوائل بشكل عام تساعد على سحب السميات  من الجسم
-  شرب على الاقل كوب من القهوة صباحا كل يوم 
-  ان تقوم بممارسة الرياضة حتى اذا بدات برياضة المشى الصباحية فقط 
-  متابعة طبية  لوظائف الكبد عن طريق عمل تحاليل طبية لان من المعروف ان الترامادول له تاثير قوى وسلبى على الكبد ويجعلها تدخل فى حالات خمول غير مسبوقة
-  استعمال بعض الملينات الطبية الطبيعية لان الترامادول له تاثير سلبى على نشاط الامعاه ويسبب الامساك الشديد
-  التأهيل النفسى والاجتماعى من خلال مركز علاج متخصص فى الادمان الذى تقوم بالانضمام اليه من اهم العوامل التى تساعد على نجاح عملية التعافى من الترامادول حيث تركز تلك المراكز الكبية على اعادة دمج المريض مرة اخرى الى المجتمع و التواصل معه بشكل صحيح ومتوازن نفسيا ومعنويا
 - اعادة التوازن الدينى و الروحى للمريض الذي يعطى له طاقة إيجابية وتقلل من حالات الانتكاسات التى يكون المريض عرضة لها

و أخيراً يجب ألا ينسى المريض أن العزيمة والارادة هى القوى الخفية التى سوف تقهر ادمان الترامادول اين كان سوء حالتك التى وصلت لها.

تأثيرجميع انواع المخدرات على الأجنة والأطفال الرضع


تأثير جميع انواع المخدرات على الأجنة والأطفال الرضع
الحمل وتعاطى المخدرات

هناك العديد من المخاطر التى يجهلها مدمنين المخدرات وخاصة النساء منهم لما يحدث من تغييرات فى السلوكيات وسرطان وتشوهات خلقية للاجنه وبطئ فى التعلم والعديد من الامور السلبية الكثيرة، ولذلك راينا من المهم ان نعرض مخاطر جميع انواع المخدرات والمغيبات كالكحول والافيون والحشيش .


1 – الكحول

يعتبر الكحول من الأدوية الاكثر ارتباطا لحالات الادمان والتي تم مناقشتها بالعديد من الدراسات لمعرفة مدى تاثيرها على المدمنين عن مواد مخدرة اخرى ويقع السبب الرئيسي الى عدم وجود قوانين رداعه للكحول تمنعه وتلاحق من يقوم بالاتجار به او ادخاله الى البلاد كما هى الحال فى باقى انواع المخدرات او الافيون او الكوكايين او الهيروين حتى اصبح الكحول والخمور من الامور العادية و اصبحت ظاهرة من الظواهر الاجتماعية فى العديد من دول العالم الغربىى -والعربى على حد سواء.

 و قد اشرات العديد من الدراسات على خطورة شرب الكحوليات على السيدات وخاصة على السيدات الحوامل التى تترك تاثيرا بالغا على الاجنة و تعرض الجنين والطفل الرضيع الى العديد من المخاطر فتاثير الكحوليات والخمور معروف جدا فغالبا ما يصاب الاطفال بما يعرف بمتلازمة الاعتماد على الكحول ويصابون باعراض انسجاب بعد انقطاع مصدر الخمور على ولادتهم.

فهناك العديد من الدراسات التى اجريت ونتج عنها وجود تاخر فى نمو الطفل بداخل الرحم ايضا نتيجة التعرض للخمور والكحوليات والعديد من الاثار الاخرى التى ترتبت علي شرب الخمور:

1 - ظهرت حالات ولادة مبكرة
2 - زيادة فى نسبة وفيات الاجنة
3 - تأخر النو والحركة لدى الطفل ووجود اعاقات سمعية وبصرية وقلبية
4 – زيادة فى معدل الاجهاض التلقائى
5 – تاخر فى النمو العقلى والسلوكى للاطفال المولودن لام مدمنة على الكحول من قبل حملها بها.
7 - الأطفال الذين يعانون من أعراض الاعتماد على الكحول ظهرت عليهم مجموعة من المظاهر الغير الطبيعية على الوجه كأنف قصير وجسر أنفي مغمور وشفة علوية واعاقة في نمو الفكين
8 - من المعروف بشكل واضح ان جسم الرضيع غير قادر على ان يتعامل مع الأدوية التي قد تصل عن طريق المشيمة بداخل رحم الام فدرجة استقباله لها ضعيفة جدا بسبب تأخر النظام الانزيمى لديه مقارنة بالبالغين ولذلك فان كان جسم الجنين يأخذ شئ بسيط من الدواء والكحول عن طريق الأم ، فان التراك الذى يحدث يسبب قلة معدل الاستقبال فيما بعد قد تؤذي الطفل .
9- تؤثر الكحوليات على الرضاعة الطبيعية فقد اظهرت الدراسات التي اهتمت بتأثير الكحول على الرضاعة الطبيعية حيث ان الكحول الذى يتركز في حليب الأم المرضعه يكون تركيزه مساويا لمعدل التركيز في دم الأم والذى يتم نقله الى الططفل اثناء الرضاعه. وذلك لأن الحليب يحتوي على نسبة عالية من الماء ( 88 % مقابل 85 % ماء موجود في دم الأم ) ، وأن الكحول ينتشر فى الماء بسرعه كبيرة مما يساعد على تنقله الى الطفل بشكل اسرع.

يتسبب الكحول في قلة افراز هرمون الأكسيتوسين المسؤول عن عصر الحليب وتوصيله الى الطفل عبر القنوات الحليبية لدى الام، وبالتالي يؤثر ذلك على كمية الحليب التي يقوم الطفل بتناولها  وهناك حالة قد أصيب فيها طفل بمرض كواشنك الكاذب ( pseudo - cushing's syndrome ) وذلك نتيجة لأم تتناول الكحول بكميات عاليه جدا

10 – كما سجلت حالات من النزيف نتيجة لنقص البروثرومبين في الدم في الأطفال الذى كن امهاتهم يتعاطون الكحوليات بصورة مستمرة ودون انقطاع
11- لا توجد دلائل تشير على ظهور أضرار الكحول على الطفل اذا شربت الأم باعتدال .
12 - يجب ان يتم وقف الرضاعة اذا ظهرت سمية الكحول على الرضيع أو كانت الأم مدمنة على الكحوليات والخمور .

2 - تأثير الأفيون ومشتقاته على الأجنة والطفل الرضيع :

من اهم الموضوعات التي ناقشتها مجلس البحوث الحديثة هو موضوع التأثيرات التي تقع على الأجنة برحم النساء الحوامل من مدمنات الأفيونات  وقد اصبح بوجه عام هو انتقال لهذه التأثيرات من الأم الى الجنين عبر المشيمة الموجودة بالرحم من الحقائق المعروفة وفيما يلي بعض المعلومات في هذا الشأن :

1 - المرأة التيتدمن المواد المخدرة من الأفيونات يغلب عليها إهمال لاحوالها الصحية الامر الذى يعكس آثارا خطيرة على طول فترة الحمل وعلى المولود نفسه . ومن اهم تلك المخاطر زيادة حالات الإجهاض والحاجة الى العديد من العمليات القيصرية والتعرض الى حالالت التشنج وموت الجنين داخل الرحم وحدوث نزيف حاد ما بعد الوضع والإصابة بما يعرف بالتسمم الحملي والعديد من المخاطر الاخرى

2 – يتم خلط المواد الافيونية ببعض المواد الكيميائية المغشوشة مما تؤدى الى مظاعفة خطر الافيون نفسه ومعه تتضاعف اثر الجرعه وقد تصل فى بعض الحالات الى التسمم او ذمور بعض اجزاء الجسم او الوفاة فى بعض الحالات.

3 - تشير الكثير من الدراسات ان الافيون له اثر واضح على تأخر نمو الأجنة عند الحوامل من مدمنات الهيروين والافيون .

4 - أشارت العديد من البحوث الى أن الادمان على الهيروين يؤثر بالسلب على عمليات الايض داخل جسم الجنين وهي تلك العمليات المهمة التى تحدث داخل جسم الكائن الحي وهى التى تكون مسؤولة عن عمليات الهدم والبناء داخل جسم الجنين.

5 - لوحظ أيضا من البحوث أن معدل وزن الاطفال من النساء المدمنات على الهيرويناو الافيون هو أقل من معدل وزن الطفل الطبيعى من النساء غير المدمنات على الهيروين والافيون.

6 - يتسبب ادمان الأفيونات الة ظهور علامات على سوء التغذية  مما يؤدى الى خطرا كبيرا فى صحة المراة والجنين بكشل عام

7 - معدل الاصابة بالتشوهات الخلقية لدى الاجنة تكون فى أعلى حالتها  لدى الاطفال من النساء المدمنات على الافيونات مفارنة بغير المدمنات .
8 – تحدث ولادة لتوائم لدى الأمهات المدمنات على الافيون نتيجة لتغير الجينات الذى يحدث لديهم أكثر من الأمهات غير المدمنات عليه .
9 – كما تشير الدراسات الى ارتفاع نسبة الوفيات بين اطفال النساء المدمنات على الهيروين مقارنة بالأمهات الغير مدمنات .
10 –وقد  أجريت بعض الدراسات ان هناك تغيير فى معدلات نمو الاطفال لمدة تزيد عن العامين بعد الولادة لابناء الامهات المدمنات على المواد الافيونية والهيروين عند مقارنتهم باطفال الامهات الغير مدمنات و اتضح ان هناك ما يزيد عن 80% ان الاطفال من ابناء المدمنات يصابوا باعراض انسحاب من الافيون فور مولدهم و ان حوالى 60% منهم استمرت معهم تلك الاعراض بصورة اقل حدية لما يزيد عن ثلاث او ستة اشهر. مع وجود اضطرابات اخرى فى النشاط الحركة و قلة الانتباه و التركيز لدى الاطفال ابناء المدمنات
11- وبالنسبة لمرحلة الرضاعه فان مركب البيثيدين الموجود فى المركبات الافيونية والهيروينه وجد فى حليب الام انه يتم افرازه بكمية قليلة جدا غير مؤثرة بشكل مباشر على الرضيع ولكن لا تزال هناك دراسات قائمة على تاثير استقلاب هذا المركب من قبل اجسام الاطفال مقارنة مع درجة تاثير الكبار بنفس هذا المركب فحتى لو كانت كمية افرازه فى حليب الام كمية قليلة الا ان تراكم الدواء في جسمه الطفل قد يصبب فى العديد من المضاعفات فيما بعد التى قد لا تظهر حاليا و تتفاقم مشكلة معالجة الطفل من اضراره المتراكمه

اما عن استخدام الكافين أثناء الحمل :

هناك بعض الحالات التى سجلت ادمان السيدات الحوامل على الكافين الذي يصل الى الجنين عن طريق المشيمة فيصل الى دم وانسجة الجنين مع وجود مركزات سمية بمستويات لتلك الموجودة فى الام والتوصل الى اثار الكافيين التى يمكن ان تحدث سرطان وطفرات مرضية للاجنة، وقد كان هناك حوالى العديد من الدراسات التى تم تجربتها على الانسان ولوحظ وجود العديد من الطفرات المرضية او سرطانية وقد لوحظت بعض تلك التغييرات على الحيوانات التى لم تطرا على الانسان كنت من اوضحها تشوه الاجنة عندما تم اعطاء جرعات عالية مما ادى الى زيادة نسبة السمية.

ولقد أجريت العديد من الدراسات التى تبين العلاقة بين شرب القهوة المحتوية على كافيين والشاي وتم الانتهاء من بعضها الى أن الأمهات الحوامل التى تعانى من حالات اجهاض مبكرة كان لديهن مستوى عالي من مادة البارازانثين الموجودة فى الكافيين في بلازما الدم و هذا الذي يعكس الكمية المتناولة من الكافيين والتى قدرت بما يقاربالى 750 نانوغرام لمل مل بلازما من دم الأم  من المادة المستقلبة عند مقارنتها بالمجموعة التى تمت مراقبتها والذي يبلغ مستوى بلازما دم الأم من مادة الكافيين بنحو 583 نانوغرام / مل وهذه الكمية تساوى1100 ملغم  من الكافيين والتي يمكن الحصول عليها عند شرب ما يعادل احدى عشر كوبا من القهوة في اليوم الواحد اذا كانت الأم من المدخنين أو 6 أكواب عند الامهات الغير مدخنه .وبشكل عام يتضح ان العديد من الباحثين يقوموا بربط كثرة استهلاك الكافيين من 6 الى 8  أكواب يوميا بقلة الخصوبة ، وزيادة حالات الولادة قبل أوانها  وقلة أوزان المواليد وأن مثل هذه النتائج يتوجب علينا عدم تشجيع الامهات على شرب القهوة بكثرة وخاصة أثناء فترة الحمل .

ولسوء الحظ ، فان القليل من الابحاث في هذا المجال قد قامت بعزل تأثير الكحول والتدخين عن تأثير الكافين وحيث أن الكحول و التدخين يعدوا من الاسباب التى تؤدى الى زيادة استهلاك الكافين عن طريق شرب القهوة و الشاي و ايضا التاثير  فى زيادة معدل التاثيرات لعى مدار البحث العلمى الذى يتم فى هذا  الأمر والذى قد يعطي نتائج أكثر ايجابية في الابحاث التي لا تقوم بعزل تأثير الكافين عن اضرار المصاحبه لكل من الكحول والتدخين .

استخدام الكافيين أثناء فترة الرضاعة الطبيعية:

ان وجود الكافيين في الكثير من المشروبات الغازية  الساخنه والأطعمة تزيد من احتمالات ان يصل الى الجنين والطفل الرضيع بسهولة ولقد اتضح بأن الكافيين من السهولة ان يعبر من دم الأم الى حليبها عبر الانسجة البيولوجية المختلفة للثدي مما يؤدى الى الى زيادة نسبته في الحليب كلما زاد استخدام الام للأطعمة والمشروبات التى تحتوى على الكافيين .

و لقد انتبهوا الى ان  ما يقارب من 66% من الجرعة التى يتم تناولها عن طريق الأم تظهر في الحليب مما يشكل خطورة لدى الطفل الرضيع اذا ما تم العلم أن جسم الطفل يحتاج الى وقت طويل من اجل التخلص من اضرار الكافيين ف تبلغ فترة نصف العمر له في الأطفال الرضع ما يقرب الى  17 اضعاف تلك الفترة لدى البالغين والمقدّرة بثلاثة ساعات ونصف الساعة .

وأن مثل هذا التراكم قد يؤدي الى عدم انتظام نوم الطفل وقلة تغذيته وسوء حالته الصحيه المستمر.


تأثير الكوكايين على الاجنة

استخدام الكوكايين أثناء فترة الحمل يؤدى الى مخاطر تلحق الضرر بالجنين و الأم فلقد وضحت بعض الدراسات على أن الكوكايين له علاقة كبيرة بحدوث العديد من حالات الإجهاض المفاجئ وخاصة في مراحل الحمل الأولى ونزع المشيمة قبل أوانها من المتعارف عليها باسم placental abruption  وربما سد المشيمة وموت الجنين بداخل الرحم . كما ان تعاطى الكوكايين يمكن أن ينتج عنه العديد من التقلصات المفاجئة لعضلات الرحم وزيادة فى ضربات قلب الجنين وزيادة حركته بشكل غير طبيعى و حدوث ولادة سريعة الامر الذى يعرض الطفل الى حدوث نزيف دماغي للجنين نتيجة مروره السريع وكذلك حدوث نزيف حاد للام و هناك زيادة في حدوث حالات الموت المفاجئ لأطفال الأمهات المدمنات على الكوكايين.

وانه ليس من المؤكد في الوقت الحاضر من أن الكوكايين قد اصبحت من المواد المسرطنة ام لا ولكن ما زالت  هناك العديد من الدراسات التى يتم بحث فيها الاضرار التى توصلت لها.


اما عن تأثير الحشيش على الجنين :

يعتبر الحشيش من المواد التي تستخدم بشكل غير قانوني تماما وخاصة أثناء فترة الحمل وقد اثبتت بعض الابحاث والدراسات بأن نسبة استخدام الحشيش قد وصلت الى 14 % لدى السيدات الحوامل .وذلك لسوء الحظ فان هناك قلة من تلك الابحاث والدراسات التي ترصد الاضرار والاثار السيئة التي يحدثها الحشيش على الاجنه وأن ابحاث قليلة جدا في هذا المجال قد أوضحت أن استخدام الحشيش لم يزيد معدل حدوث التشوهات فى الاجنه ولم تكن هناك اى تأثير على زيادة قلة وزن الطفل و لا على زمن الولادة المحدد .

 و ايضا لم تظهر اى من  الدراسات القليلة التي أجريت على بعض نساء ان هناك تأثير يذكر يمكن أن يؤدي الى حدوث أمراض لدى الاجنهو الاطفال الرضع بعد تعرضهم للحشيش و أن النساء في تلك المنطقة يستخدمن الحشيش لزيادة الشهية فقط تجاه الطعام وللتخلص من غثيان الحمل المستمر الذى يصيبهم. الا ان دراسات أخرى قد أشارت الى أنه عندما تقوم السيدة الحامل بتعاطى الحشيش فان الطفل يأتي قليل الوزن اضافة الى قصر عمره بداخل رحم الام وطول فترة الولادة و ظهور العديد من التشوهات بنسبة كبيرة عندا تم مقارنتهم بالحوامل اللواتي لا يقومون بتعاطى الحشيش.

و هناك العديد من التخاوفات من أن المرأة الحامل التي تتعاطى الحشيش فى فترة حملها قد يقودها هذا الى تعاطى مخدر أقوى واشد تاثيرا .

كما ان الحشيش يؤثر على سلوكيات الطفل المستقبلية فهو يؤدي الى اضعاف قدرته على التعلم وقلة استجابة الطفل للمؤثرات الخارجية و أمر آخر فى غاية الخطورة وهو انه عند تعاطي الحشيش الذى يتم خلطه بمواد مغشوشة مثل مبيدات الأعشاب و بعض الميكروبات المجهرية الاخرى يزيد  من خطورة الوضع اكثر على الجنين بحيث يكون من الصعوبة علي الاطباء التنبؤ بالأضرار التي من الممكن ان تلحق أذى بالجنين .

 تأثير مادة -THC9  على الطفل الرضيع:

لم تظهر الابحاث والدراسات اى معلومات محددة عن ظهور هذه المادة في حليب الأم المرضعه و لكن هنال  العديد من الملاحظات الغير مثبته التى تشير الى ان هناك حالات من ظهور الدوار و الدوخة على الاطفال الرضع لامهات قمن بتناول الحشيش عن طريق التدخين اثناء فترة الرضاعه و غير هذا  فأن الدراسات الأخرى التى اجريت على مادة  T HC9 ∆المشعة تم الكشف عنها وتحليلها في حليب الماعز عندما تم اعطائها جرعة وريدية بنسبة حوالى  1 ملغم / كغم و اتضح من دراسات أخرى وباستخدام المادة المشعة تفسها لهذه المادة والتي أجريت على القرود السنجابية و التى أظهرت أن 0.2 % من الجرعة التى تم اعطائها قد تم ضبطها في الحليب خلال فترة الاربعه وعشرون ساعة التي تبعت عملية وقف الجرعة المزمنة ذاتها.

وقد تم تخليص تلك  الدراسات الحديثة فيما يلى:

1 - هناك روابط قوية بين الادمات ومرض  الفصام عند نسبة من المتعاطين المعروف ايضا باسم  مرض الاضطراب العقلى .
2 - طول مدة التعاطي وادمان الحشيش يتزايد معه احتماليات تعاطي مخدرات اخرى قد تكون  أقوى واشد خطرا وعادة ما تكون اما مخدر الأفيون او مشتقاته .
3 - التعاطي لمده طويله يتم اقرانه باختلال في عدد من الوظائف النفسية المسئولة عن تسيير الحياة العملية والعلمية للمدمن
اما فى النهاية نريد ابراز احد اهم واكثر المشاكل التى تبدا بها مشاكل الادمان بصورة عامه وهة التدخين أثناء فترة الحمل :

فان التدخين اثناء فترة الحمل يعمل على انتقال  سموم التبغ الى الاجنه مما يؤدى الى تاثيرها على الاجنه بهذا الشكل الموضوح:

1 – قلة اوزان الاطفال الذى يتم ولادتهم من امهات مجخنات عن اطفال من امهات غير مدخنه
3 – زيادة نسبة وفيات الأطفال في الأسبوع الأول المولدين لأمهات مدخنات كانت بنسبة 30 % اكثر  من الحالات في أطفال الأمهات غير المدخنات .
3- زيادة حالات الاجهاض المفاجئ والتلقائى للام

واما عن التدخين أثناء فترة الرضاعة:

فان التيكويتن يفرز مباشرة في حليب الأم و قد أجريت عدة ابحاث عن تأثير النيكوتين على حليب الأم المنتقل الى الطفل الرضيع وتبين الاتى
1 - تتأثر كمية الحليب التي يتم انتاجها عن طريق الثدي حيث أن كمية الحليب التي يتغذى عليها الطفل لا تعطيه كافة الاحتياجات التى يرديها و يطلبها من الطاقة من اجل تغذيته .
2 - لوحظ ايضا أن معدل نمو الرضيع قد يختلف من أم مدخنة و يقل عن معدل نمو طفل رضيع لامهات غير مدخنات

وذلك من الممكن ان يتم تفسيره بناء على عدة دراسات قد أجريت على انثى الانسان وعلى بعض حيوانات التجارب والتي كشفت تأثير النيكوتين الضار على هرمون الحليب المعروف باسم البرولاكتين  والذى يتسبب في قلة انتاجه.


فى النهاية نود ان تكون تلك رسالة شامله و عامه عن اضرار كل ما يتم ادخاله الى جسم السيدة الحامل و الاضرار التى لا تنال منها فقط بل ايضا يكون لها تاثير سلبى على طفلها فى الوقت الحالى والمستقبلى والتى قد تسبب فى فقدانها لابنها او ابنتها الرضيعه نتيجه لانغماسها فى هذا الطريق


للمزيد من المعلومات حول الادمان وطرق علاجه والوقاية منه

 http://www.aboregela.com/how-to-get-rid-of-addiction-without-pain-in-7-steps

ادمان البنات للعقاقير المهدئة

العقاقير المهدئة
مسكنات

ان العقاقير والادوية المهدئة اصبحت تشكل خطرا على بناتنا و نسائنا فى الوقت الحالى من التى تستخدم كعلاج للعديد من الامراض النفسية كالقلق و الارق وبعض حالات الاكتئاب ويدمن العديد من النساء تلك العاقير اعتقادا منهم انها تذهب العديد من المشاكل ولكنها تدمر خلايا المخ والجهاز العصبى.

وينقسم تاثير المهدئات والعقاقير الطبية الى نوعين فالمهدئات الثقيلة كالمنومات تؤدى الى تهدئة الجهاز العصبى باكمله و تجعل المخ فى ادنى حالات نشاطه و التى تترك الانسان بدون اى احسا س شعورى و لا تجعله مسئول عن اى تصرف او قرار يقوم به.

واما عن ادمان الفتيات للمنومات و المهدئات فانها تسبب خلل فى المشاعر الحسية لدى الفتاة او السيدة وتعمل على تهدئة كاملة للاعصاب وتذهب الشعور بالخوف ولكنها لا تؤثر على قشرة المخ. وقد اثبتت الدراسات التى اجريت ان واحدة من كل خمس سيدات يقومون باستعمال المهدئات والادوية المنومة على استعداد للادمان لفترة طويلة دونا عن غيرهم من الذين لا يقومون باستخدام المنومات او الادوية المهدئة.

والعديد من المرضى الذين يقومون باستخدام ادوية مهدئة يعانوا من امراض و مشاكل اجتماعية مزمنة تجعلهم يلجاون باستمرار الى استخدام المهدئات وتتنوع تلك المشاكل بين الشعور بالقلق الدائم او بعض الهواجس او توتر نفسى مصحوب باكتئاب او ما شابه ذلك.

الاستخدام الطبى للادوية والعقاقير المهدئة

فالادوية المهدئة هى فى الاصل تستخدم لعلاج حالات المرض النفسى من القلق الذى تختلف درجات حدته من مريض الى اخر او لعلاج حالات الارق و مساعدة المريضة على نيل قسط من الراحه او بعض الحالات التى تواجه مرضا وسواس قهرى وتحتاج الى علاج مستمر لتتمكن من التكيف والعيش مع العالم الخارجى، وجميع الحالات المرضية التى نراها نجد انها يجب ان تكون تحت اشراف الطبيب المعالج حتى يتم تحديد الجرعة الدوائية التى يحتاجها كل مريض على حده.

الضرر الناتج عن الافراط فى استخدام الادوية المهدئة

ان معظم المرضى الذين يقومون باستخدام الادوية المهدئة دائما ما يشعرون بالغثيان المستمر فور تناولهم تلك الادوية و خاصة مع الجرعات الكبيرة التى يتم استخدامها، كما يشعرون بالصداع المستمر الحاد والتشتت الذهنى وعدم القدرة على التركيز و التذكر وبالتالى يضعف ادائهم اليومى الذى يتتطلب اى نوع من الانتباه او التركيز لبعض الوقت ولذلك عند وصف تلك الادوية للمريض يجب تحذيره من تلك الاعراض لانها سوف تؤثر على اداء يومه وعمله.

وايضا مراعاة ايقاف تلك الانواع من الاجوية لفترة معينة حتى لا يعتمد عليها الجيد اعتماد كلى وتتحول بالفعل الى مشكلة ادمان كبرى تحتاج الى وقت كبير لكى يتم معالجتها.

ولكن ما هى اعراض انسحاب الادوية المهدئة التى تخبرنا بان الامر قد تحول الى ادمان...


فى الطبيعى ما تظهر تلك الأعراض من يوم إلى اسبوع كامل بعد التوقف عن استعمال الادوية المهدئة و هذا فى الغالب ما يعتمد على نوع الدواء الذى تم استخدامه وفعاليتهوتقاعله مع الجسم حيث تستمر تلك الأعراض الانسحابية  فى الغالب بين الأسبوع إلى الأربعة أسابيع أو اكثر و التى فيها يعاني المريضة من قلق نفسي شديد و تشمل تلك الاعراض:


1- ارتجاف مستمر في الأطراف و خاصة الايدى
2- زيادة في معدل ضربات القلب
3- جفاف تام فى الحلق و الفم
4- الشعور بالحر والبرد فى نفس الوقت
5- الشعور بالانفصال عن العالم الخارجى
6- الصداع الدائم الشديد
7- ألم في العضلات والمفاصل
8- اضطراب في النوم
9- فقدان للشهية مع فقدان للوزن
10- عدم تحمل الأصوات والضوء الكثير
11- الشعور بعدم القدرة على التوازن
12- الشعور بطعم غريب فى الفم ورائحه غير طبيعية  
13- حالة من الاكتئاب الزائد
14- قد تحدث نوبة صرع في بعض الحالات النادرة
15- عدم القدرة على التعامل مع العالم الخارجى بشكل متوازن

ومع وجود هذه الأعراض لدى المريضة فما هى الا دليل واضح وصريح على أن المريضة وصل الى مرحلة الإدمان الجسدي و اصبح يعتمد على الدواء المهدئ ولا يستطيع المريضة أن يعيشبدون تناول العلاج بشكل مستمر فبالتالى تصبح بهذا الشكل السيدة مدمنة.

ويعتبر العامل الرئيسي لعلاج مثل هذه المشكلة ان تقوم المريضة بالاعتراف بالمشكلة التي تعاني منها وتكون رغبتها صادقة فى التخلص من اثر هذه الادوية وتعاونها المستمر باتباع إرشادات الطبيب المعالج لها مع توفير طرق بديلة لعلاج المرض النفسي الاساسى وحالة التوتر الذى تعانى منها المريضة ولكن بادوية وعقاقير لاتسبب ادمان

طريقة العلاج من بعض حالات ادمان مركبات التهدئة النفسية والعصبية

تتم طريقة العلاج عن طريق :

-          تقليل جرعة الدواء المهدئ على خطوات تدريجية وحسب جدول زمني يقوم بتحديده طبيبها المعالج والذي يكون عادة ما بين اربع الى ست أسابيع أو ربما تزيد المدة عن ذلك مع تواجد الدعم الطبى المناسب وتفهم حالة المريضة من قبل الزوج و أفراد العائلة والأقارب و الذي يعد له دور مهم من اجل تجاوز هذه المحنة بشكل اكثر امانا نفسيا عليها .


فعلى سبيل المثال يحتاج علاج التسمم من الجرعات الزائدة نتيجة استخدام المنومات والمهدئات  الطبية فى بعض الحالات الى


-  غسيل للمعدة أو تشجيعها على القئ.
- استخدام فحم طبى نشط أثناء عملية غسيل المعدة من اجل تأخير امتصاص المادة من المعدة.
- متابعة للعلامات الحيوية للمريضة.
- متابعة لنشاط الجهاز العصبي.
قد تدخل المريضة في غيبوبة أو حالة من فقدان الوعى ولذلك يجب عمل الاتى:
- خط وريدي من اجل  إعطاء سوائل كافية للمريضة.
- متابعة العلامات الحيوية للمريضة.
-  عمل أنبوبة للقصبة الهوائية لضمان وصول الأكسجين بشكل متوازن إلى الرئتين.
- عمل تنفس صناعي إذا لزم الأمر ذلك.
-  احتجاز المريضة فى غرفة العناية المركزة من اجل استعادة صحتها بشكل اسرع من تلك الجرعات الزائدة.

اما عن علاج أعراض انسحاب مركبات البينزوديازيبين  فانها تاخذ وقت طويل للانسحاب من الجسم ويمكن استخدام مركب التجريتول في الوقاية من نوبات الصرع التى قد تحدث مصاحبة لانسحاب مركبات البنزوديازيبين المهدئة.

و لذلك وضع الاطباء 6 قواعد أساسية تمكنهم من علاج اعراض انسحاب مركب البنزوديازيبين وهم كالتالى:


-   تقييم أى مشكلة نفسية أو صحية تتعرض لها المريضه والتى قد تكون مصاحبة لاعراض الانسحاب.
-    معرفة تاريخ إدمان هذا المركب وعمل تحليل شامل للمريضة لمعرفة مدى تركيز هذه الماده فى الدم
- تحديد الجرعة المطلوبة من هذا المركب حتى يصل الى حالة من الاستقرار مع المريضة
-  عمل ازالة للسميات من جراء تناول جرعات زائدة
و قد يتم احتجاز المريضة داخل مستشفى في حالة وجود اى حالات اضطراب نفسي أو صحي مصاحب.

وهناك بعض الدراسات العالمية التى اثبتت فوائد  ومخاطر استخدام مركبات البينزوديازيبين  والأدوية البديلة المشابه في علاج حالات القلق النفسي والتوتر.
وقد تم تركيز هذه الدراسة على المقارنة بين فوائد ومخاطر استخدام  مركبات البينزوديازيبين وفوائد ومخاطر الأدوية الأخرى البديلة وبين مجموعات مركبات البينزوديازيبين  نفسها.

ويتم عمل تحليل تقييمى لمخاطر استخدام مركبات البنزوديازيبين من حيث احتمالية حدوث اى حالات اعتمادية وأعراض انسحاب وعن مدى سهولة التوقف عن استخدام الدواء فى الوقت التى تستطيع.

وقد أجمع ثلثى الخبراء أن استخدام مركبات  البنزوديازيبين في حالات القلق النفسي التى لا تمثل خطورة عالية لم يجدوا اى توافق بين الدراسات  حول وجود تشابه ثابت في فرصة نمو الازمات  أو أعراض انسحاب بين مركبات البينزوديازيبين الطويلة والقصيرة المفعول ولكن هناك توافق بين جميع الدراسات أن سحب جرعات التى يتم تدريجيًا لا ينتج عنها اى أعراض انسحابية مرضية للمرضى.

ولابد أن يمتلك المريضة القدرة على تخطي رغباتها فيإدمان مثل تلك الادوية بعد الانتهاء من مرحلة تنقية جسده من المادة وانتهاء فترة الانسحاب الخاصه به.

ومع أن بعض المعالجين يفضلون استخدام العديد من المنومات أو المهدئات كبديل لتجنب حدوث اى حالة من حالات الانتكاسات فقد  يرفض البعض استخدام تلك البدائل لعدم الوقوع في الإدمان معتمدين على استخدام الدعم الاجتماعي و المتابعة المتكررة للمريضة.

الماريجوانا او البانجو كما هو متعارف عليه فى الشرق الاوسط باكمله هو خليط اخضر اللون أو رمادي و هو خليط بين زهور وأوراق نبات القنب (الحشيش البركة) المجففة المقطعه صغيرا جدا. و يعتبر استخدام هذا  الدواء من الادوية الغير قانونية فى معظم البلدان لاحتواء نبات القنب على بعض المواد الكيميائية (ذات التأثير النفساني) و الموادالمخدرة المسببة للهلوسة التي تحتوي على THC (دلتا-9-تتراهيدروكانابينول) وهى المادة الكيميائية النشطة الرئيسية في الماريجوانا وهناك حوالي 400 مادة كيميائية اخرى في نبات القنب، ولكن مادة ال THC هو الذي يؤثر على الدماغ أكثر من غيرها.


و يتم أستخدام مادة الماريجوانا او الحشيش المخدرة عن طريق التدخين وهناك عدة طرق لذلك فإما عن طريق لفها كالسجائر أو خلطها مع دخان السجائر أو الشيشة و هناك من يقوم بتعاطيعها عن طريق البلع بعد خلطه مع مواد سكريه و هناك من يقوم بخبزه او طهيه مع المأكولات و الحلويات.

و هناك العديد من الاسماء التى يتم اطلاقها على الماريجوانا او الحشيش فالاسم المتعارف عليه بين الشباب هو الهاش و يعبتبر هذا هو الاسم العلمى للحشيش.

و من الخطير و الواجب طرحه هنا ان مخدر البانجو من اكثر المخدرات التى تجدها متوفرة فى مصر و ذلك لانه بالاصل يتم زراعته فى صحراء شبه جزيرة سينا و الاسوا ان ما يتم زرعه لشبابنا هو اكثر الانواع ضررا علىهم و على صحتهم لانه اردا الانواع و فى الدراسات الاخيرة وصل تعاطى البانجو الى متوسط 75% من اجمالى المواد المخدرة التى يتم تعاطيها و ان حوالى 20% من الشباب هم المستخدمون الاساسى له.

وتبدأ الإغراءات بالنسبة للشباب أو الفتيات التى ارتفعت بينهم ايضا نسب التعاطى بشكل ملحوظ فى الاونة الاخيرة عن طريق صديق السوء الذي يشجعه للمرة الاولى أو مجموعة أصدقاء يدَّعونهم الى تجربة التدخين، فالبانجو لا يوجد به فرق بينه وبين تدخين السجائر العادى

كما انه يتم الترويج له على أنه لا يؤدى إلى إدمان، وأن تدخينه ما هو الا تعريف للنضوج والرجولة وأنه سوف يجعل الشاب أو الفتاة يصل الى الشعور بالنشوة فى اى وقت يريد و يستمر مفعوله لمدة طويله، وغير ذلك من المبررات و الاسباب  التى يجب على الأهل و المجتمع وجميع وسائل الإعلام أن يتحدثوا عنها و يوعوا بها شبابنا ويفندوها مع أبنائهم واحدة تلو الاخرى ليتم تحذيرهم من مساؤها حتى لا يقعوا فى  ادمان هذا المخدر أو غيره من المواد المخدرة التى تدمر صحتهم فى هذه السن الصغيرةمن خلال صحبة أصدقاء السوء

 كما يجب تشديد الرقابة على المزارع التى تقام فى بلادنا بغرض تدمير شبابنا و  مراقبة الحدود لمنع تهريب هذا المخدر الذى يدمر جيلا باكمله ونحن كاباء و امهات واقفين ليس بايدينا شئ نستطيع ان تقوم به سوى مشاهدتهم ينجرفوا فى طريق الضياع.
و هنا نعرض عليك بعض النقاط المهمة التى يمكن من خلالها اكتشاف اذا ما كان ابنك او بنتك يتعاطى البانجو على وجه الخصوص:
-          تعتبر العلامات الاولية لجرعات البانجو هى التقلبات المزاجية الغير مفهومة فطاره تجد صوته عال جدا و طارة اخرى تجده قد انفجر ضاحكا بدون اى سبب واضح

-          تنبعث منه رائحه كرائحة حبل او ورق محروق دائما من ملابسه و انفاسه و شعره
-          النوم بشكل مستمر و فقدان التركيز بشكل ملحوظ و النسيان المستمر بشكل واضح و صريح و تشتت الذهن و عدم القدرة على اكمال حديث واحد بشكل صحيح

-          فقدن الشعور بالوقت فمراكز الاحساس و الشعور لديه قد حدث بها اخلال كبير

و الحقيقة التى يجب ذكرها ان كل تلك الاعارض لا تظهر سوى على المدمنين الذين اصببحوا يتعاطوا كميات كبيرة جدا فيصبحون اكثر اهمالا فى تغطية انفسهم لانهم لا يعون الى ما يفعلونه على الاطلاق و لكن من هم حديثوا الدخول فى هذا المجال او يدخنوا بكميات قليلة فلا تظهر عليهم هذه الاعراض و فى هذه الحالة يكون التحليل هو الكاشف و القاطع حتى اذا كانوا يدخنون سيجارة واحده.

و لكن ما هى اثار البانجو على المدمنين و المتعاطين له:

1-      جفاف دائم للحلق
2-      اختلال للتوازن و فقدان العديد من قدرات الاحساس و التركيز
3-      احمرار العين
4-      ازدياد ضربات القلب و ارتفاع ضغط الدم
5-      اضطراب نفسي و تقلبات مزاجية غير واضحة المصدر
6-      ارتفاع و انفتاح الشهية على الاكل بشكل ملحوظ
7-      فقدان الشعور بالوقت و انعدام القدرة الجسدية
8-      شعور دائم بالنبذ و التعب و يصحبه رغبة للنوم و الهروب


و هناك عدة مراحل اخرى يمر بها مدمن البانجو يجب التركيز بها فان ادمانه لا يقتصر على البانجو فقط فعلي سبيل المثال:


-  يميل الى تعاطى بعض المواد المخدرة الاخرى كالحشيش و يكون تعاطيه فى حالات منفرده او فى حالات الغضي و الاكتئاب له اسوء تاثير على الاطلاق حيث تظهر زيادة للاظطرابات العقلية التى تحدث فى مثل هذه الحالات عن حالات التعاطى الجماعية الاخرى

- كما ان البانجو يحتوى على فطر ما معروف باسم فطر التربة و هى لا يقتل عند الحرق مما يؤدى الى امراض تصيب الرئة و تكون  شديدة جدا و لا يمكن علاجها فى بعض الحالات.

-  تتاثر اغلب الاجهزة الجسدية  من الجهاز الهضمى و الرئوى و التناسلى و جهاز المناعة و يحدث قى بعض الاوقات اخلالات جينية تتغير معها كروموسومات الجسد و تؤدى الى الاجنة المشوهه
و لكن مما لا شك فيه ان هناك مراحل علاجية لمدمنين البانجو التى تعتمد على عدة عوامل و خطوات من اجل التعافى الكا مل من هذا المخدر:

 1 – الأعراض النفسية و الجسدية التي تظهر عند بدء التوقف و الامتناع عن البانجو و تلك الاعراض تختلف من فرد لآخر اختلاف كبير و تتنوع أيضًا في حدتها الى حد كبير ، ولذلك قد ينجح بعض المدمنين في التوقف عن هذا المخدر اعتمادا على انفسهم فقط ولكن أغلب المدمنين يفشلون في التوقف بمفردهم.

2 –كلما زادت الفترة العلاجية كلما كان التوقف عن الادمان من أصعب المراحل التى يواجها المدمن فى رحلته العلاجية و ايضا الكمية التى يقوم المدمن بتعاطيها فكلما زادت النسبة التى يقوم باستنشاقها كلما كان من الصعب على جسده فى المقام الاول التنازل عنها و من ثم اعتماده النفسي الذيكون المه اكبر و اشد.

3 –من أصعب خطوات العلاج  من ادمان البانجو هو إعادة تجميع الأجزاء المتناثرة للشخصية التى تم تدميرها من وراء الشعور بالنبذ و عدم الشعور بالاهمية فى مجتمعه و انعدام المبادئ و انهيارها لدى الكثير من الاشخاص المدمنين و من ثم تكون المهمة الاكبر هى إعادة غرس تلك المبادئ والقيم التى تم نسيانها مرة أخرى فى شخصية المتعاطى.

4 –تحديد الدوافع الحقيقية التى أدت إلى التعاطي تعتب ايضا من اهم العوامل التى تحدد مسار العلاج لكل مدمن سواء كانت هذه الدوافع كانت نفسية او اقتصادية او تربوية او ثقافية

و لان هناك العديد من العوامل التى تتداخل مع بعضها كما هو واضح فقد تختلف خطوات البرنامج العلاجى من مريض لآخر فالبعض يمكن ان ينجح كما تم الذكر فى التوقف بدون ان يحتاج ان يذهب  إلى المستشفى، ولكن الغالبية العظمى من المدمنين تكون فى حاجة  إلى الدخول الى المستشفى على الاقل فى الخطوة الأولى للعلاج و التى يتم التركيز  فيها أساسًا على العلاج الجسمانى.
و اما بعد فترة علاج اعراض الانسحاب و إزالة السموم فهناك فترة أخرى تكون طويلة المدى من العلاج وهذا يتضمن علاجًا على العديد من جوانب النفسية حتى نستطيع إصلاح الدوافع التي أدت بالمدمن إلى الوقوع في الإدمان و اعادة بناء شخصيته التي تم الحاق الدمار بها ثم العمل على تطوير القدرات التى يمتلكها وإعطائه الخبرة اللازمة لمواجهة تلك الضغوط الداخلية النابعة من شخصيته وممارسة دوره في المجتمع بشكل سوى و فعال.